Lebanese French University - Erbil      
 
 
 
الممارسات المخلة بالمنافسة في قطاع الاتصالات
Book
Sarbast Qadir Husen , Assistant Lecturer  (MS.c.)
Zein Publications
2017
 
نبذة عن الكتاب

        لاشك أن المنافسة تلعب دورا رئيسيا في تطوير التجارة و الاقتصاد الوطني، لذا فقد حظيت بأهمية كبيرة في الدول التي تأخذ بمبدأ الإقتصاد الحر، و هذه الاهمية تتمثل في إصدار القوانين التي تنظم المنافسة و تحميها من الممارسات المخلة بها من خلال حظر هذه الممارسات و فرض  جزاءات و اجراءات قانونية، كما تتمثل في إنشاء هيئات خاصة لتنظيم المنافسة و منع الاحتكار و حمايتها  من هذه الممارسات المنصوص عليها في تلك القوانين على سبيل المثال.

و بما أن الممارسات المخلة بالمنافسة، و التي تعد من صور المنافسة غير المشروعة، تؤثر سلبا على السوق و تعيق المنافسة فيه  بإعتبارها تتوجه اليه من دون أن تستهدف تاجرا بعينه فهي تهدف إلى تقليل المنافسين أو إقصائهم من خلال إحتكار السوق و بالتالي يضر ذلك بالاقتصاد الوطني و المستهلكين معا، فقد تناولناها بالدراسة في هذا الكتاب في قطاع الاتصالات. و أن دراسة هذه الممارسات في هذا القطاع تتسم ببعض الخصوصية. فلا شك أن قطاع الإتصالات يعد من أهم القطاعات الحيوية في التنمية الاقتصادية لأي بلد من البلدان و تقاس أحياناً درجة تطور البلد ورقيه بمدى تطور هذا القطاع و ما يمكن أن يقدمه من خدمات إلى المجتمع، و تكمن أهميته بوصفه معياراً لمستوى الانتعاش الاقتصادي وكذلك الاجتماعي، لانه يعد مقياسا لتحقيق الرفاهية الاجتماعية وتلبية و إشباع الحاجات الاساسية و الضرورية لمختلف شرائح المجتمع، و يعد من بين اكثر القطاعات سرعة في التطور، لما يشهده من نمو خاطف بفعل تسارع درجة التقدم فيه، إلى جانب مناسبته لتحقيق أحسن المردودات، خصوصاً مع تفتحه على المنافسة التي تؤدي الى ازدهار المشروعات و تقدمها، كما انها قدرة خلاقة دافعة الى الابتكار و تحفز على الابداع... و بما إن أخطر ما يعيق المنافسة الحرة التي لا تزال هي الضالة المنشودة لنمو الأسواق في قطاع الاتصالات، هو الممارسات التي تخل بها، فتسعى معظم التشريعات الى محاربة هذه الممارسات وذلك لضمان حرية المنافسة، بغية الوصول الى خلق نوع من التنافس الحر البعيد عن كل القيود و الممارسات غير المشروعة.

الى جانب الاهمية الذاتية التي يتمتع بها قطاع الاتصالات، تتمييز المنافسة فيه بخصوصية نظرا لأن من الممارسات المخلة بالمنافسة ما تختص بهذا القطاع دون غيرها كالتقصير في الربط البيني و إساءة استعمال المعلومات. وتنبع أهمية دراسة المنافسة في قطاع الاتصالات والممارسات المخلة بها من جدة الموضوع و حداثته نسبيا، حيث أن التغييرات غير المسبوقة التي شهدته قطاع الاتصالات على المستوى العالمي تعود الى العقدين الاخيرين من القرن العشرين، فقد تمت خصخصة العديد من المؤسسات الحكومية المعنية بشبكات الاتصالات و تقديم خدماتها الى المواطنين في غالبية دول العالم، والاستفادة من السياسات التي تنادي بتحرير اسواق الاتصالات و فتح باب المنافسة و الاسترشاد بقواعد السوق في تقديم خدمات الاتصالات.

و عليه فقد تناولنا في هذا الكتاب الممارسات المخلة بالمنافسة في قطاع الاتصالات و ذلك من خلال قوانين الاتصالات محل المقارنة، و ذلك من خلال ثلاثة فصول، في الاول تناولنا التعريف بالممارسات المخلة بالمنافسة في قطاع الاتصالات، و خصصنا الفصل الثاني لاهم صور الممارسات المخلة بالمنافسة، في حين تناولنا في الفصل الثالث و الاخير الحماية القانونية للمنافسة في قطاع الاتصالات من الممارسات المخلة بها، كما توصلنا من خلال دراستنا هذه إلى عدد من الاستنتاجات, كما قدمنا من خلال هذا الكتاب عدد من المقترحات.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
     CAMPUS LOCATION
CONTACT LFU
   Hotline Phone: +964-750-703-0968
   Kurdistan Region - Iraq
   Southern Part of Erbil City - Universities Complex
   100 Meter Road - Near Mosul Road Cross (Baz Roundabout)
   Lebanese French University (LFU) Campus
    
You are the visitor number  since 29/6/2014
Copyrights @ LFU Erbil, 2014. All rights reserved